العربية

يختص بيت ميخا في معالجة الأطفال ذوي العسر السمعي من جيل الولادة وحتى جيل المدرسة. هدفنا هو تزويد أطفالكم بآليات ومهارات عديدة تساعدهم على الإندماج الكامل والناجح في مجتمع السامعين. يداٌ بيد, نتخطى التحديات الكثيرة, ونساعد طفلكم على تحقيق أحلامه. ينتظركم في بيت ميخا طاقم مهني ومتمرس لجلسات إرشاد وتوجيه. هدفنا الأساسي هو توفير بيت دافىء لعائلات ميخا, مرافقتهم في سيرورة إتخاذ القرارات, للحصول على الحقوق, إختيار أجهزة السماعات أو المرافقة في التحضيرات لعملية زراعة القوقعة, وبالمقابل تقديم علاجات للأطفال- تأهيل لغوي, تأهيل سمعي ….

يضع نهجنا الطفل وعائلته في المركز, لهذا تُبنى لهم وبمشاركتهم خطة فردية ملائمة لهم

 

يعتبر هدف دمج الأطفال ذوي العسر السمعي في التعليم العادي وفي مجتمع السامعين, أحد الأسس المهمة في نهج بيت ميخا. على مدار سنوات التأهيل في بيت ميخا, يتم التركيز على تطوير السمع, اللغة والاتصال, كوسائل لتطوير الإستقلالية وقدرة الإندماج في المجتمع.

يقدّم بيت ميخا القدس خدمات عديدة منها:

  • تأهيل سمعي ودروس لغة
  • فحوصات سمع
  • تشخيصات سمع
  • روضة رنين – حضانة مطولة خاصة للأطفال ذوي العسر السمعي.
  • إرشاد أهالي
  • فعاليات إثراء: دورات, مخيمات صيفية..
  • مكتبة لإستعارة الكتب المهنية وكتب الاطفال.
  • بنك لإستعارة أجهزة السمع, دكان لبيع كماليات السمع بأسعار مخفضة.
  • محاضرات وورشات توعوية

طاقمنا في بيت ميخا:

الى جانب المهنية والتجربة الواسعة لكل فرد في طاقمنا, تهمنا الصفات الانسانية لديهم.
حب الأطفال,  الحساسية لإحتياجاتهم والقدرة على التواصل معهم, حب العطاء ,هي الميّزات الاساسية لدى كل فرد من العاملين في طاقم ميخا.
يعمل في بيت ميخا حوالي 30 مهني من مجالات مختلفة, العمل في طاقم متنوع والنظرة الواسعه على الطفل, تمكنّنا من تطوير الطفل في مجالات عديدة, والأهم من التواجد كعائلة كبيرة,  مطّورة ومُحبة.

 

etty ايتي زوهار- مديرة بيت ميخا

أحب الأجواء الميمية في بيت ميخا, والشعور بأن كل يوم هو يوم مختلف, واننا دوماً نفكر كيف نتطور ونتجدد, كيف نتعلم ونستمتع. أحب الطاقم المخلص, الذي يراقب كل يوم تطور الأطفال, ولا يكّل أو يمّل.

 סמאח

سماح – مركزة قسم الإتصال

ع دخولي كل يوم لميخا يبدأ فصل جديد من التحديات ولكن مع مرور اليوم أكتشف كم كان مثمرا وجميلا هذا اليوم كم كان مليء بضحكات الأولاد وأصواتهم: تلك الأصوات والكلمات التي انتظرناها طويلا وأكثر اللحظات سعادة عندما يناديني أحد الأطفال باسمي . ذلك هو العمل بميخا جهود كبيرة من جميع الاتجاهات ومن جميع أفراد الطاقم بانتظار الثمار اليانعة لننسى التعب المضني
وأجمل ما في ميخا وجود العائلة الحاضنة ليس للأطفال فحسب بل أيضا للطاقم
نعمل ونعمل وآمالنا تبلغ عنان السماء

 חנין

حنين –  أخصائية إجتماعية وموجهة مجموعات .

من خلال عملي مع عائلات بيت ميخا, بحب تركيزنا في الطاقم على نقاط القوة والقدرات لدى كل عائلة, ومساعدتها على استخدام هذه القدرات لتطور وتقدم الطفل.
في بيت ميخا الشعور عائلي ودافئ وهاي أهم المحفزات لحب العمل, للإخلاص وللعطاء.

 רובא

ربى- أخصائية نطق وسمع

أطفال ميخا هم أطفال مميزون, العمل معهم ممتع ومثمر. عالم الطفولة عالم رائع ومركب, يعلمنا ويكسبنا العديد من المهارات على الصعيدين المهني والشخصي.

 מאיידה

ميادة- معلمة الروضة

بالأمل يتحقق المستحيل لذا حضانة بيت ميخا هي البيت الذي يحتوي أطفالنا الصغار المشرقين, وفي حضانتنا نعمل معاً لنحقق غداً فيه طموح وأحلام أطفالنا ألرائعين.

 הנא

هنا – مساعدة مسؤولة

بشتغل في بيت ميخا حوالي , وكل يوم بنبسط بالمجئ للعمل, بيت ميخا بالنسبة الي البيت الدافئء والعمل فيه ممتع خاصة مع الاطفال بالمرحلة العمرية الصغيرة, ومن هةن العمل فيه تحدي. بحب المشاركة بين الطاقم العربي واليهودي.

 חיה حايا- معالجة طبيعية

بحب العمل مع الأطفال, الإبداع في العمل والطاقم المتنوع.

 אלכס ألكسندرا- معالجة وظيفية

بحب الطاقم المهني والمخلص والأجواء في بيت ميخا. بشعر انه الاهتمام فردي لكل طفل وملائم له حسب احتياجاته الخاصه.

 סחאר

سحر – مساعدة

بيت ميخا هو البيت الدافي لإلي, بحب كثير الأطفال وبشعر انهم جزء مني.

 ספאא صفاء- مساعدة

حضانة بيت ميخا بالنسبة لي بمثابة البيت الثاني الدافئ والحنان لكل الطاقم ولكل الأطفال لمساعدتهم نحو مستقبل افضل.

 מרוות

مرفت – مساعدة

بيت ميخا هو المكان الذي لا يشعرني بالغربة وأشعر كأنه بيتي الثاني مع طاقم ليس له مثيلط وأطفال هم بالنسبة لنا كأطفالنا بحق.

 גאדה غادة – مساعدة

يداً بيد لمستقبل مشرق ومزهر بأطفالنا ولحياة كريمة لهم.

image001 العاد .. مرشد موسيقى وحركة

أحب الأطفال, الاجواء والإهتمام في الأطفال.

hagit2 حاجيت – معالجة بالحركة

أحب أن أرى تطور الأطفال , أحب الأجواء الخاصة في الطاقم المتنوع والثانئي القومية.

orly اورلي – سكرتيرة

أحب الوصول يومياً لبيت ميخا, لبيت دافئ ومحب, لصديقاتي في العمل وللأطفال الذين يستقبلوننا كل صباح بالابتسامه. سعيدة في كوني قسم من العطاء والعمل المهم.

 

من أين نبدأ؟

في بداية الطريق, هنالك الكثير من الأمور تنتطرنا, الكثير من الأشياء التي لم نفعلها من قبل ولم نفكر فيها يوماً ما, ولكن…. كل هذه الامور مهمة للطفل ومتعلقة في مستقبله ومستقبلكم, هذا هو الوقت ان نأخذ زمام الأمور وننطلق

 

في هذه الأثناء الضغط كبير, ولكن قريباً ستتوضح ألامور أكثر, وبمساعدتنا في بيت ميخا تعود الحياة الى نمطها .

ببيت ميخا القدس, تستطيعوا ان تحددوا موعد مع أخصائية النطق والسمع, مع أخصائية إجتماعية.

ومن بداية الطريق سويةً سنساعدكم على ربط الخيوط والتواصل مع كل الجهات التي تحتاجونها في طريقكم مع طفلكم.

 

نحن هنا لكي نرافقكم خطوة بخطوة, ولكننا لا ننسى ان دوركم هو المركزي والأهم في علاج وتأهيل طفلكم.

سنتواجد هنا, لكي نساعدكم, نوجهكم, ندعمكم, من أجل أن يتطور طفلكم, يتقدم ويحقق كل أحلامه.

لا تترددوا في التواصل معنا –

بيت ميخا – 6222714-02  وطلب الحديث مع سماح أو حنين